من الصحف

  • ٢٢٧

الأخبار:

- واصل حزب الله استهداف المواقع والتحصينات الإسرائيلية في جنوب لبنان وشمال فلسطين المحتلة، وسط قلق عبّر عنه معلّقون إسرائيليون من إسقاط الحزب طائرة مُسيّرة من طراز «هيرمز 450» مساء الأحد.

- نقولا ناصيف: يفصل حزب الله بين عون قائداً للجيش وعون مرشحاً محتملاً للرئاسة. أول ما يقوله عنه قائداً للجيش أن علاقات وطيدة تجمعه به لم تنقطع مرة رغم مرورها بمحطات صعود وهبوط. مرتاح إلى الدور الممتاز الذي يضطلع به الجيش في الجنوب إلى جانب المقاومة، عندما يُسأل الحزب عن رأيه في قائد الجيش مرشحاً محتملاً للرئاسة، تكون العبارة الواجبة أن لا مرشح لديه سوى رئيس تيار المردة فرنجية. 

- مصادر نيابية قريبة من رئيس الحكومة أكّدت أن "الموقف الأوروبي في ملف النازحين السوريين لم يتغيّر، والأصوات المعترضة على عودتهم لا تزال قائمة". وأوضحت أن "إيطاليا وبعض دول شرق أوروبا وحدها ترفع الصوت في شأن هذه الأزمة".

- أكّد مسؤولون في تيار المستقبل أن الرئيس سعد الحريري غائب عن السّمع تماماً منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، ولا يُتابع معهم الشؤون المحليّة ولا يتواصل معهم أبداً، رابطين ذلك بوضعه الصحي إثر خضوعه لجراحة لاستبدال صمام القلب في باريس.

النهار:

- لم تحل التطورات الكثيفة المتصلة بملفات الوضع المتفجر جنوبًا والأزمة المتفاقمة للنازحين السوريين والتحرك الديبلوماسي المتصل بأزمة الفراغ الرئاسي، دون اندفاع "تحالف التمديد" للمجالس البلدية نحو اسقاط الانتخابات البلدية وترحيلها لمدة سنة إضافية.

- سابين عويس: مصادر سياسية: أي زيارة منتجة لهوكشتاين للبنان ستكون رهن إنجاز التسوية الإقليمية، وبالتالي، فإن التعريج على لبنان الآن، إذا حصل، لن يكون إلا لإبلاغ الحزب عبر القنوات السياسية بأن العد العكسي قد بدأ، وأن في يده وقف أهداف إسرائيل بتدمير البلد.

- رضوان عقيل: يتعاطى الرئيس بري بإيجابية مع الرسائل التي تصله من باسيل و"القناة الدافئة" بواسطة النائب غسان عطاالله الذي يتحدث عن "ايجابيات" في زياراته إلى عين التينة ومد الجسور معها بطريقة تختلف عن السابق "وترميم" بعض المسائل التي كانت تُفهم بطريقة خاطئة.

- وجدي العريضي: مرجع دستوري وقانوني: زيارة قائد الجيش لطلب مساعدات وذهابه إلى أي دولة، يحتاج إلى إذن من وزير الدفاع، فهل أخذ الإذن في ظل الخلاف مع وزير الدفاع؟ باختصار الأمور تحتاج في مثل هذه الأوضاع إلى قرار سياسي، فهل القرار موجود؟

نداء الوطن:

- لوسي بارسخيان: برز العرض الذي قدمه مدير عام جهاز المخابرات العميد أنطوان قهوجي في لجنة الدفاع والداخلية والبلديات والذي أكد على الوضع الأمني الممسوك من ضمن الإمكانيات المتوفرة، وعرض للسرعة التي تمكن فيها الجهاز من الوصول إلى مرتكبي جريمة قتل باسكال سليمان خصوصاً، فتدارك الجيش إنزلاقات أمنية كان يمكن أن تؤدي إليها. 

- أوساط ديبلوماسية: المبعوث الأميركي هوكشتاين سيصل إلى بيروت في زيارة لم يتم التحضير لها مسبقاً. هذه الزيارة تأتي متناغمة والمبادرة الفرنسية. وهناك في جعبته اقتراحات لعلها تفيد في نزع فتيل التوتر الجنوبي، بينها تسوية النقاط العالقة في الترسيم البري بين لبنان وإسرائيل.

- بسام ابو زيد: المشكلة التي قد يواجهها الجيش هي أنّ أطرافاً في لبنان لا تزال تشكك في قدرته على حماية لبنان وحدوده وأهله. هذا التشكيك لم ينته ولا يزال قائمًا وربما لأسبابٍ سياسيةٍ أو لأسبابٍ شخصيةٍ أو لرفض أي مظهر من مظاهر الدولة والسيادة.

الجمهورية:

- الرئيس بري رداً على سؤال: كل الجهود يجب أن تنصّب لإتمام الاستحقاق الرئاسي في أقرب وقت ممكن, المطلوب انتخاب رئيس الجمهورية امس قبل اليوم واليوم قبل الغد. وعمّا إذا كانت زيارته إلى الخارج من شأنها أن تؤسس لحل يفضي إلى انتخاب رئيس للجمهورية، قال: في هذه الحالة، وإذا ما تبدّت أمامي جهود وحلول جدّية ونتائج ايجابية أذهب إلى أي مكان، حتى سيراً على الاقدام.

- مصادر مواكبة لحراك الخماسيّة: مهمّة اللجنة في مجملها تبقى محفوفة بالفشل المسبق، وخصوصاً أنّ الحوار ليس محل إجماع، فثمة تباين عميق حياله، بين قائل بجلوس الأطراف على طاولة الحوار أو النقاش أو التشاور وفق ما يدعو اليه الرئيس بري.

- جورج شاهين: مصادر مطلعة: الأجواء الإيجابية التي انتهت إليها المشاورات الجارية حول ملفات لبنان غير محسومة حتى الآن. فالعلاقات الدولية تحول دون رسم خريطة الطريق المستعجلة إلى المخارج والحلول، ليس لسبب محدّد إنما ارتباطاً بحجم القوى التي باتت على الخط.

الديار:

- ابراهيم ناصر الدين: ربطت مصادر مطلعة بين تحرك ماكرون الديبلوماسي، وتسريب معلومات عن وجود خطة إسرائيلية لمهاجمة حزب الله على نطاق واسع في لبنان، في إطار الضغوط المتجددة على حزب الله، لجره إلى تفاهمات حدودية بعيدًا عن جبهة غزة، من خلال الايحاء أنه بالإمكان كبح جماح حكومة نتانياهو من خلال القبول بالأفكار الفرنسية- الأميركية المنقحة، والتي تقضي بعودة الهدوء التدريجي إلى الحدود.

- محمد علوش: مقربون من قائد الجيش يكشفون أنه قد حقق خلال الأسابيع الماضية تقدماً ملحوظاً في السباق الرئاسي، فهو إلى جانب دعم أطراف أساسيين في "الخماسية" التي تُعنى بالملف الرئاسي، قد حصل مؤخراً على دعم فرنسي أيضاً.

- محمد بلوط: هناك مخاوف جدية من أن يتجه الأوروبيون مرة اخرى إلى محاولة رشوة لبنان بما يوصف بحزمة مالية، تحت عنوان تحمل أعباء الوجود السوري, حيث يبدو واضحًا أن المنظمات الدولية المعنية ما زالت تتعاطى مع قضية النازحين السوريين بالنسق نفسه منذ بداية الأزمة.

اللواء:

- مصادر سياسية مطلعة: شد الحبال بشأن ملف الانتخابات البلدية والاختيارية قد ينتهي إلى التمدبد لهذه المجالس في مجلس النواب، والعمل جار لتأمين خروج التمديد بتوافق الكتل النيابية التي سبق أن مددت لها في العام الفائت.

- معروف الداعوق: الأفكار والمطالب التي طرحها ماكرون، يتطلب تنفيذها اولاً، تجاوب حزب الله بشكل جدي، والالتزام بتنفيذ بنودها، وهذا موضع جدل وغير مضمون، انطلاقًا من تفرد الحزب بسياسة إنفرادية بمعزل عن الدولة اللبنانية، وارتباطه بمصالح إيران وسياساتها.

- مصادر مطلعة: الرئيس السوري بشار الأسد رفض إنتقال قيادة حماس إلى سوريا، وأبلغ الوسطاء الإيرانيين رفضه القاطع، معتبراً أن حركة حماس كان لها دوراً فاعلاً في نشر الفوضى وتشجيع الإقتتال بين السوريين، كما شارك مقاتلوها في معارك مخيم اليرموك. 

البناء:

- مصادر متابعة: اتفاقاً حصل خلال لقاء الرئيس الفرنسي ماكرون والرئيس ميقاتي حول خفض التصعيد جنوبًا على أن يرسل الاقتراح الفرنسي الجديد في الأيام المقبلة إلى لبنان عبر ورقة فرنسية. هذا الورقة سوف تستند أكثر إلى اتفاقية الهدنة وتفاهم نيسان والقرار الدولي 1701.

الشرق:

- اتخذ الاستنفار المحلي- الدولي لمعالجة الوضع الأمني على الحدود الجنوبية إلى جانب أزمة النازحين السوريين، بعداً اضافياً بعد زيارتي الرئيس ميقاتي وقائد الجيش إلى باريس ومواقف الرئيس ماكرون، في حين بقي ملف الاستحقاق الرئاسي متقدمًا تعمل على خطه لجنة سفراء مجموعة الخماسية.

الشرق الاوسط:

- نذير رضا: يجمع العارفون بتطورات العلاقة بين بوصعب والتيار الوطني الحر، أن الخلاف الأساسي "مع النائب باسيل، وليس مع الرئيس عون، الاختلاف في السابق كان بإمكان باسيل أن يحتويه ويتحمله، لكن في الفترة الأخيرة، بات الاختلاف أكبر من أن يتحمله باسيل؛ مما دفعه بالذهاب نحو هذا الاتجاه لفض العلاقة نهائياً مع بوصعب".

المنشورات ذات الصلة