اضاءة شموع تضامنا مع "شهداء موسكو" وروداكوف "العمل الجبان يأتي على خلفية نجاحات العملية العسكرية الخاصة لتحرير دونباس"

  • ٣٠٦

تضامنا مع الشعب الروسي وعائلات الضحايا الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي في موسكو  نظم لبنانيون وروس وقفة تضامنية امام السفارة الروسية في بيروت حيث تم إضاءة الشموع . والقى السفير الكسندر روداكوف كلمة قال فيها:" لنجمع شموعنا ونرسم بريق الأمل في وجه الظلام.

أصدقاء روسيا أيها الأصدقاء الأعزاء والزملاء الكرام.

نجتمع في لحظة صعبة وحزينة. لقد أودى الهجوم الإرهابي الذي وقع بالأمس في العاصمة الروسية في مركز تسوق وترفيه كبير، بحياة العشرات من المدنيين، وألحق في مجتمعنا جرحًا عميقًا آخر لن يلتئم.

نتقدم بأحر تعازينا الصادقة لأسر وأصدقاء الضحايا، والشفاء العاجل للجرحى مع تمنياتنا بالصبر والمواساة. وبغض النظر عمن يقف وراء تحضير هذا الهجوم الدموي وتنفيذه، فلن يفلت أحد من العقاب المستحق. 

أي شخص يرتكب عمدا جريمة قتل وحشية لأشخاص عُزّل، ويسلب الإنسان أهم شيء - وهو الحياة - من أجل تخويف الآخرين، هو إرهابي بكل القوانين.

هذا العمل الجبان والخسيس يأتي على خلفية الإنجازات الكبيرة التي حققها الشعب الروسي في الآونة الأخيرة، بما في ذلك نجاحات العملية العسكرية الخاصة لتحرير دونباس من النازيين والدفاع عن وطننا الأم من مظاهر العدوان الخارجي الأخرى لما يسمى بِ "الغرب الجماعي". 

ومع ذلك، كما يظهر تاريخ دولتنا، تصبح وحدة الشعب الروسي أقوى في أوقات الاختبارات الشديدة. وقد أتت نتائج الانتخابات الأخيرة لرئيس روسيا الاتحادية تأكيدا آخر على ذلك، حيث يدعم الروس، بثقة مسار معارضة التطلعات الاستعمارية للغرب.

إن روسيا لن تنحرف عن المسار الذي اختارته، وستواصل النضال من أجل خلق عالم عادل وحر. شكرًا لكل من أكد اليوم مرة أخرى استعداده للوقوف معنا جنبًا إلى جنب على هذا الطريق".

المنشورات ذات الصلة